منتديات احلام عمرنا

مرحبا بك يا زائر فى منتدى احلام عمرنا

 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
جيداء
مشرفة
مشرفة


عدد الرسائل : 829
العمر : 25
الجنس :
الأوسمة :
بلدى :
مزاجى :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان   الأحد 14 سبتمبر - 20:02

::::[] تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان

--------------------------------------------------------------------------------

الصيام عبادة قديمة فرضها الله عز وجل على أمة الإسلام كما فرضها
على الأمم السابقة وهذا ما دلت عليه الآية الكريمة :
{ يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم لعلكم تتقون}
البقرة (183).

وقد أثار الصيام انتباه ودهشة الأطباء منذ قديم الزمان، حيث ظل الصوم طريقة
علاجية تتناقلها أجيال الأطباء. ففي مرجع طب التبت الكبير نشجوديش في
القرن السادس قبل الميلاد، خصص فصلا كاملا للصيام تحت عنوان العلاج
بالطعام و العلاج بالصوم .
وعرف المصريون القدماء الصوم ، وبشهادة هيرودوت (450 ق.م.) تبين
أن المصريين القدماء كانوا يصومون ثلاثة أيام من كل شهر ، وكذلك الصوم
الكبير لأكثر من شهر من كل عام . كما عرف اليونانيون القدماء فائدة الصيام
فنادى (أبو قراط) باتباع الصوم لعلاج الكثير من الأمراض الباطنية والخارجية.

ومع إشراق شمس الإسلام على العالمين، فرض الصوم على المسلمين في السنة
الثانية للهجرة، وأصبح بذلك الركن الرابع من اركان الإسلام . ويعرف الصيام
في رمضان على أنه الإمساك عن الطعام والشراب والجماع وسائر المفطرات
منذ طلوع الفجر حتى مغيب الشمس تعبدا لله عز وجل وتقربا إليه. كما يشمل
الصيام كف الجوارح عن جميع الآثام والمعاصي ، فهو بذلك عبادة روحية
وجسدية ترتقي بالإنسان في صحته وروحه وقلبه.

وقد عرف أطباء المسلمين الصوم كعبادة وعلاج في آن واحد ، فكان ابن سينا
يفضل الصوم على الدواء ويقول : إنه الأرخص ، ويصفه للغني والفقير ، وإبان
الحملة الفرنسية في مصر في القرن 18 م ، اتبعت المستشفيات الصيام كعلاج
لمرض الزهري، حيث عدوا الصيام قاتلا للجراثيم المسببة للمرض.

ومع إطلالة القرن العشرين ، ومع تزايد وتطور أساليب البحث العلمي، فقد حاز
الصيام في رمضان على جانب كبير من اهتمام الأطباء والباحثين ، نظرا لما
يتضمنه الصيام في رمضان من تغير وتحول في نمط استهلاك الغذاء خلال فترة
زمنية محددة ( 29-30 يوما) ، إذ يستدعي ذلك التغير حصول تحولات في
مسارات الأيض والتمثيل في الجسم، وحصول تغيرات حيوية تؤثر على صحة
الإنسان وجسمه بشكل واضح وملموس.

وفيما يلي عرض موجز لأهم التغيرات الايجابية التي تنجم عن الصيام في شهر رمضان:


(1)

تأثير الصوم على الجهاز العصبي ( التأثيرات النفسية والعصبية ) :

إن المتأمل في فلسفة الصيام في الإسلام يجد أنه لا يعدو عن كونه عملية تربوية
تتم فيها تربية النفس وتهذيبها والارتقاء بها عن الولوغ والإغراق في إشباع
الشهوات والغرائز كما أن أدبيات الصيام وأخلاقه تلزم المسلم بالابتعاد عن
مظاهر الغضب والانفعال ، عملا بقول الحبيب المصطفى صلى الله عليه وسلم :
إذا كان يوم صوم أحدكم فلا يرفث ولا يصخب، فإن سابه أحد أو شاتمه فليقل :
اللهم إني صائم متفق عليه. وهذا يؤدي بالمسلم إلى الشعور بالسكينة وطمأنينة
القلب وانشراح الصدر، فتخرج النفس من ضيق وشدائد الحياة اليومية ومشاكلها
ومن ضغوط الحياة وتعقيداتها ، إلى سعة الصدر وانشراح النفس والرضا، وهو
ما يؤدي إلى شفاء وتحسن العديد من الإضطرابات والأمراض النفسية
والعصبية مثل الاكتئاب والقلق والهوس.وفي دراسة أجراها الدكتور درادكة في
الأردن عام 86-1991 ، تبين أن نسبة الإنتحار خلال شهر رمضان المبارك
قد انخفضت بشكل ملحوظ، وذلك بسبب تأثير الجو الإيماني والروحاني لشهر الصيام.

(2)

تأثير الصيام على الجهاز الهضمي:

في شهر رمضان تقل حركة الأمعاء وتقل إفرازات العصارة الهضمية والمعوية
وغيرها وبذلك تطول فترة راحة الجهاز الهضمي وتتحسن الكثير من الأمراض
المرتبطة بالجهاز الهضمي والتي من أخطرها السمنة ، والأمراض ذات العلاقة
بالضغوط النفسية والعصبية مثل تهيج القولون والانتفاخات والتهابات المعدة
المزمنة.ومن أهم الفوائد التي يجنيها الصائم هي تخفيف الوزن والتخلص من
الزائد منه. إذا اشارت العديد من الدراسات العلمية الحديثة إلى أن الصوم في
رمضان يؤدي إلى التخفيف من وزن الجسم، وذلك بالرغم من الممارسات الغذائية
الخاطئة السائدة في شهر رمضان والتي يتوقع أن تؤدي إلى زيادة الوزن لا تخفيفه.
وهذا التخفيف بدوره يحمي الإنسان من الكثير من الأمراض المرتبطة بالسمنة
والتي من أخطرها ارتفاع ضغط الدم والسكري (النوع الثاني) والنقرس وانسداد
الشرايين واحتشاء عضلة القلب.

(3)

تأثير الصيام على الجهاز الدوري (القلب والشرايين) :

يعمل الصيام في رمضان على خفض محتوى الدم من الكوليسترول الضار ورفع
محتواه من الكوليسترول النافع، الذي يعمل بدوره على إزالة الدهون المترسبة
على جدران الأوعية الدموية ، وبالتالي العمل على منع حدوث انسداد الشرايين
ومنع حصول احتشاء عضلة القلب كما ان القلب يرتاح عند الصوم إذ تنخفض
ضرباته إلى 60 في الدقيقة . وهذا يعني أنه يوفر مجهود 28800 دقة
كل 24 ساعة.

ومن أهم فوائد الصيام ، خاصة بالنسبة للمدخنين ، هي قدرة الصيام على التخفيف
من كمية السجائر المستهلكة خلال اليوم ، بما سيفيد القلب والشرايين والرئة
ويقلل من تعرضها للمواد السامة والمسرطنة الموجودة في السجائر . كما أن
التأثير النفسي والتربوي للصيام يساعد الإنسان المردخن على الإقلاع عن
التدخين واتخاذ القرار الحازم بذلك ويوفر له الإرادة القوية للإقلاع عنه.

ومن الآثار الإيجابية للصيام أنه يساعد على التخفيف من ارتفاع ضغط الدم عند
المرضى المصابين به، إذ إن التقليل من كمية الطعام المتناول يقلل من تناول
ملح الصوديوم، والذي يعد المسبب الرئيس لارتفاع ضغط الدم . فقد أكدت دراسة
حديثة أن انقاص الوزن بمقدار 5ر4 كغم كان كفيلا يخفض ضغط الدم عند
مرضى ارتفاع ضغط الدم المتوسط والمنخفض.

(4)

الصوم وعلاج الأمراض :

بالاضافة على دور الصيام في علاج والتخفيف من أمراض السمنة وما يرافقها
من أمراض ثانوية مثل ارتفاع كوليسترول الدم وارتفاع الضغط ، فإن لصيام
رمضان دور في علاج أمراض أخرى مزمنة وشائعة بين الناس وخاصة في
مجتمعاتنا العربية مثل النقرس ومرض السكري (النوع الثاني) . وسنتناول
بإيجاز دور الصيام في رمضان في التخفيف من هذا المرض:

يعد مرض السكري من أكثر الأمراض شيوعا وانتشارا في العالم، وهو مع ذلك
من أخطر الأمراض والتي قد تؤدي في حال تضاعفها إلى الإضرار بحياة الإنسان
وتهديدها . ومن المعلوم أن مرض السكري، وخاصة النوع الثاني أو ما يسمى
بسكري الكبار ، يرتبط ارتباطا وثيقا بالغذاء التي يتناوله الإنسان من حيث الكم والنوع.

وقد عرف الصوم كعلاج لمرض السكري ، واتبع ذلك في ألمانيا وأمريكا أواخر القرن
الماضي وأوائل القرن العشرين، وكان يطبق على مرضى السكري في الحالات
المتوسطة ، ويتضمن الإمتناع الكامل عن تناول الطعام لمدة 2-3 أيام . وقد وجد
فيما بعد أن هذا النوع من الصيام (الصيام الطويل) يؤدي إلى آثار صحية جانبية
مثل ارتفاع محتوى بعض المواد الضارة في الدم لذلك كان صيام رمضان صياما
مثالثا بمنع حدوث مثل هذه الآثار الجانبية بسبب قصر فترة (16-19)
ساعة / يوم ، ولأنه يسمح فيه بتناول الطعام بعد فترة الصيام .

وقد أثبتت الدراسات العلمية الحديثة أن 30% من مرضى السكري يمكن السيطرة
على مرضهم بواسطة اتباع نظام غذائي معين دون استعمال أي من العقاقير كالإبر
والحبوب . لذلك كان الصوم في رمضان ذو فائدة كبرى في السيطرة على مرض
السكري.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
نور
مشرفة عامة
مشرفة عامة


عدد الرسائل : 2776
الجنس :
الأوسمة :
بلدى :
مزاجى :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 02/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان   الأحد 14 سبتمبر - 20:23

جزاااااااااكى الله خيرا

وأسال الله عز وجل

أن ينفع بكى الإسلام والمسلمين

تقبلى مرورى

_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
لؤى احمد
المدير العام
المدير العام


عدد الرسائل : 3267
الأوسمة :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 20/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان   الأحد 14 سبتمبر - 20:33


_________________


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جيداء
مشرفة
مشرفة


عدد الرسائل : 829
العمر : 25
الجنس :
الأوسمة :
بلدى :
مزاجى :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان   الأحد 14 سبتمبر - 23:21

مشكوره يانور على مرورك الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
جيداء
مشرفة
مشرفة


عدد الرسائل : 829
العمر : 25
الجنس :
الأوسمة :
بلدى :
مزاجى :
المهنة :
تاريخ التسجيل : 29/07/2008

مُساهمةموضوع: رد: تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان   الأحد 14 سبتمبر - 23:23

ومشكور يا لؤى على مرورك الكريم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
تأثير صيام شهر رمضان على جسم الانسان
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلام عمرنا :: منتديات أحلام عمرنا الاسلامية :: الخيمة الرمضانية-
انتقل الى: