منتديات احلام عمرنا

مرحبا بك يا زائر فى منتدى احلام عمرنا

 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 منتظر الزيدي يمثل أمام المحكمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاصفة الاحزان بنت فلسطين
مبدعين
مبدعين


عدد الرسائل : 1464
العمر : 25
الجنس :
الأوسمة :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: منتظر الزيدي يمثل أمام المحكمة   الخميس 18 ديسمبر - 15:42

منتظر الزيدي يمثل أمامـ المحكمه

اكد ضرغام الزيدي احد اشقاء الصحافي العراقي الذي رشق الرئيس الاميركي جورج بوش بحذائه لوكالة فرانس برس ان منتظر الزيدي مثل امام قاض للتحقيق صباح الاربعاء.

وقال ضرغام الزيدي في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس ان "جلسة المحكمة عقدت في المنطقة الخضراء (وسط) وحضرت واشقائي ميثم وعدي وحضر معنا ثلاثة من محامي الدفاع".

والمنطقة الخضراء حيث تقع مقار الحكومة العراقية والسفارة الاميركية والبريطانية اكثر مناطق بغداد تحصينا.

واشار ضرغام الى انه "لم يتم احضار منتظر في جلسة اليوم لكن القاضي ذهب الى مكان تواجده واخذ اقواله وعاد" موضحا ان "القاضي اكد عند عودته ان منتظر كان متعاونا معنا" دون الحديث عن حالته الصحية.

ووفقا للقانون العراقي قد يحكم على الصحافي الزيدي بالسجن لمدة سبعة اعوام بتهمة "التهجم على رئيس دولة اجنبية".


قاضي التحقيق يمدد حبس الزيدي

قرر قاضي التحقيق في المحكمة الابتدائية ببغداد تمديد حبس الصحفي العراقي منتظر الزيدي الذي قام بإلقاء حذائيه باتجاه الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته جورج بوش خلال المؤتمر الصحفي المشترك مع رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي الأحد الماضي. وكان الزيدي قد مثل اليوم الأربعاء أمام القاضي في المنطقة الخضراء ببغداد لتدوين إفادته.

وقد أكد طارق حرب الخبير القضائى العراقي إن الزيدى بعث رسالة اعتذار لرئيس الوزراء العراقى عما حدث. وأضاف حرب أنه علم أن هذه الرسالة لقيت ترحيبا من قبل الحكومة ومجلس الوزراء، وقال " إن شاء الله سيكون هناك شئ خير بالنسبة لمنتظر الزيدي من قبل رئيس الوزراء".

وقال إن الزيدي يحاكم بموجب المادة 223 من قانون العقوبات العراقي الخاصة بالاعتداء على رئيس دولة أجنبية أثناء زيارته الرسمية إلى العراق. لكنه أشار إلى ان هذا النص قوي وقد يتم تخفيف طبيعة التهمة بمواجب مواد أخف في القانون من قبل قاضي التحقيق. ويقوم قاضي التحقيق بالنظر في ملف الادلة لتقرير ما اذا كان الزيدي سيواجه القضاء، وهو امر قد يستغرق عدة اشهر.

وقد حولت السلطات العراقية قضيتة الزيدي(28 عاما) الى المحكمة الجنائية المركزية في البلاد، والتي يناط بها التعامل مع قضايا الامن والارهاب. وقال ضرغام الزيدي شقيق الصحفي منتظر إنه لم يتم السماح لعائلته بحضور الجلسة. وأضاف أن قاضي التحقيق أخبره أن منتظر تعاون بشكل جيد.

ووفقا للقانون العراقي فإن منتظر يواجه عقوبة قد تصل الى سبع سنوات في السجن وذلك لإهانة رئيس دولة أخرى. وقال ضرغام الزيدي إن أخاه منتظر قد نقل إلى مستشفى ابن سينا الخاضع للادراة الامريكية في المنطقة الخضراء بعد أن تعرض للضرب من قبل الحراس، وأنه يعاني من كسر في الذراع وأحد الأضلاع وإصابة في العين والساق.

يشار الى ان قاضي التحقيق في العراق يملك صلاحيات واسعة، ويمكنه تعديل او تغيير التهم، او حتى الغائها نهائيا. وفي حال وصلت قضية الزيدي الى المحكمة فسيكون هناك قضاة ثلاثة ينظرون في القضية امامهم.

وقال بهاء الاعرجي النائب في البرلمان العراقي عن التيار الصدري انه يتوقع ان يتم اخلاء سبيل الزيدي بكفالة خلال الايام القليلة المقبلة، فيما ينظر قاضي التحقيق في القضية. وقالت قناة البغدادية التي يعمل بها الزيدي مراسلا صحفيا ان المحامي الذي يترافع عنه هو ضياء سعدي، رئيس نقابة المحامين العراقيين. كما قال صلاح العرموطي رئيس نقابة المحامين الاردنيين ان عددا من المحامين العرب تطوعوا للدفاع عن الزيدي.


وتابع ان "اخوتي بقوا في المكان بهدف المطالبة بزيارة منتظر والاطلاع على احواله".

وكان احد مسؤولي قناة "البغدادية" العراقية التي يعمل فيها الزيدي اكد لوكالة فرانس برس ان جلسة محكمة التحقيق جرت صباح الاربعاء للتحقيق مع منتظر وان القناة ارسلت ثلاثة محامين عراقيين للدفاع عنه.

واوضح ان "منتظر اتصل مساء امس (الثلاثاء) بشقيقه ميثم وطلب منه الاتصال بالبغدادية لابلاغنا بان المحاكمة ستبدأ في الساعة العاشرة (7,00 تغ) ويجب ارسال محامي الدفاع الى هناك".

وكان ضرغام ذكر لوكالة فرانس برس مساء الثلاثاء ان احد العاملين في المنطقة الخضراء اكد له ان "منتظر نقل الى مستشفى ابن سينا في المنطقة الخضراء لتلقي العلاج اثر اصابته بكسر في ذراعه واحد اضلاعه واصابات في مناطق متفرقة من جسمه".

لكن موفق الربيعي مستشار الامن القومي اكد في تصريحات مساء الثلاثاء لتلفزيون "السومرية" العراقي ان الزيدي "لم يتعرض لاي معاملة غير انسانية".

وقال ان "الزيدي سيحاكم وفق القانون فاذا كانت هناك جريمة سوف يحاسب عليها (...) علينا ان نترك الموضوع للقضاء العراقي كي يحقق معه ويقول قوله ولاينبغي لنا التدخل بأي شكل من الاشكال" مضيفا "القضاء العراقي له مطلق الحرية في اطلاق سراحه او اصدار الحكم المناسب عليه".

وحول رأيه بالحادث قال الربيعي "اعتقد انه تعدى الحرية واعتقد ان العرب والمسلمين والعراقيين اذا اتاهم ضيف حتى لو كان عدوا لهم لا يعاملونه هكذا فالضيف يجب ان يكرم ويحترم حتى يترك البيت اي البلد".

واضاف "التعبير عن الرأي لا يجب ان يكون بهذه الطريقة الهمجية. كان يمكن ان يستعمل القلم والصوت والكثير من الوسائل الاخرى ليعبر عن وجهة نظره بطريقة حضارية لكنه فضل اختيار هذه الطريقة الهمجية التي يتبرأ منها الشعب العراقي".

وبشكل سريع اصبح ما قام به منتظر مثار جدل بين العراقيين. فقد خرج المئات من العراقيين بتظاهرات تأييد له في عدد كبير من المدن العراقية.

واشادت بعض الجهات السياسية العراقية بما قام به الصحافي معتبرة الامر "احد اشكال الرفض والمقاومة للاحتلال" فيما عبر عدد كبير من العراقيين عن معارضتهم لما قام به الصحافي باعتباره يتعارض مع الثقافة العربية واحترام الضيف.

ولاقى تصرف الزيدي تأييدا كبيرا في العديد من الدول العربية.


محام سوري يقول: ما فعله الزيدي جنحوي الوصف و يجب إطلاق سراحه

أدان محامي سوري بارز في تصريح خاص لإيلاف إلقاء القبض على الصحافي العراقي منتظر الزيدي وضربه وكسر يده لقذفه الرئيس الأميركي جورج بوش بحذائه ، معتبرا ان الزيدي مثله مثل أي متظاهر يحرق العلم الأميركي أو يدوسه بقدمه ، مطالبا بإطلاق سراحه ، مشددا على ان ما فعله الزيدي جنحوي الوصف ، ويجب اطلاق سراحه لان بوش "رئيس دولة احتلال" ، وتعرض لهذا الموقف بصفته رئيس الدولة التي غزت العراق وضربت مناطق مدنية وقتلت الابرياء.

و قال المحامي السوري عمران الزعبي لايلاف تعليقا على قذف الصحافي العراقي للرئيس الاميركي بفردتي حذائه "قانونيا العراق خاضع للاحتلال ، والاحتلال مسؤول مسؤولية مباشرة عن هذا الرجل ، والزيدي قد اعتقل في معتقل أميركي قرب بغداد ". وأضاف" النقطة الثانية حول الجرم المرتكب ان كان هناك جرم، فان الأميركيين يعترفون انهم دولة احتلال ، وبوش تعرض لحادثة القذف بالحذاء بصفته رئيس دولة احتلال "، والسؤال الذي سيطرح هو عن القانون الذي يسري في هذه الحالة ، والواقع انه على سلطات الاحتلال ان تحترم القوانين العراقية والا تمس بنيان السلطة التشريعية القضائية والقوانين في الدولة المحتلة وإعمال القانون العراقي" .

وحول محاولة محاكمة الزيدي بتهمة اهانة نوري المالكي رئيس الحكومة العراقية أوضح الزعبي "اهانة المالكي او بوش جنحوي الوصف وليس جناية وعقوبتها في اكثر القوانين الوضعية لا تتجاوز الحبس 3 اشهر " ، واضاف" لقد وجه الزيدي الشتيمة والحذاء لبوش وليس للمالكي ، والمقصود الرئيس الاميركي ومحاولة زج المالكي في الواقعة هو محاولة لتغليظ العقوب".

وقال "من حق الزيدي ومحاميه ان يدّعوا لضربه من ِقبل الحرس العراقيين والاميركيين وقد تمت معرفة اسماء العراقيين الذي ضربوا منتظر الزيدي وكسروا يده والتقطت الكاميرا بالتوثيق تعرضه للضرب". واكد الزعبي" انه لا يجوز توقيف الزيدي ، و هذا مثله مثل أي متظاهر يحرق العلم الاميركي او يدوس العلم كرمز لاميركا فمن باب أولى اعتقال كل العراقيين !!!".

وقال "اتحاد المحامين العرب اطلق مبادرة للدفاع عن الزيدي وجرت اتصالات مع الاتحاد في سوريا ولكن برايي هناك مخاوف ففي حال نظر القضاء العراقي لهذه القضية فانا اعتبر انه غير مستقل والدليل هو وجود عدم حق الدفاع للمسؤولين العراقيين اثناء المحاكمات التي جرت لهم وايجاد شهود يحتجبون بستارة وبرأيي انه قضاء مسيس ، وليس حياديا لايوجد للموقوف منتظر الزيدي أي امل بمحاكمة عادلة ، مطالبا بالافراج عنه . وشدد الزعبي ان بوش اعتبر ان هذا الحادث تصرف تمليه طبيعة الاجواء الديمقراطية وان كان المعتدى عليه قال ذلك فكيف الحكومة العراقية تتجاوز رأي (المعتدى عليه) الشخصي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
عاصفة الاحزان بنت فلسطين
مبدعين
مبدعين


عدد الرسائل : 1464
العمر : 25
الجنس :
الأوسمة :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: منتظر الزيدي يمثل أمام المحكمة   الخميس 18 ديسمبر - 15:47

]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
منتظر الزيدي يمثل أمام المحكمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلام عمرنا :: .؛°¨ ღ مُنْتدَيَات عمرنا العَامّةْ ღ¨°؛. :: منتدى الأخبار-
انتقل الى: