منتديات احلام عمرنا

مرحبا بك يا زائر فى منتدى احلام عمرنا

 
الرئيسيةس .و .جبحـثقائمة الاعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 رسائل من قلب غزه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عاصفة الاحزان بنت فلسطين
مبدعين
مبدعين


عدد الرسائل : 1464
العمر : 25
الجنس :
الأوسمة :
مزاجى :
تاريخ التسجيل : 09/11/2008

مُساهمةموضوع: رسائل من قلب غزه   الخميس 15 يناير - 0:23


تناديني و قد عصفت جراحي … بأن ألقي و يا عجبا سلاحي … فمن للقدس بعد الله غيري … و من للدين إن كسرت رماحي!!!


هي رسائل اعتذار .. أطلقتها زفراتي التي أزعجت العالم بأسره .. هي رسائل أبت إلا أن تهرب من كتاب حياتي (( الإرهابية )) .. هي رسائل يحملها حمام غزة (( الذبيح )) .. رسائلي كتبتها باللون القاني الذي اعتادت عليه عيناي ..


لا أريد منكم أن تجهدوا أعينكم (( المرفهة )) في قراءتها .. أرجوكم .. لا ترهقوا عقولكم (( الوردية )).. بالتفكير في قضيتي .. أشد على أياديكم لا تتحركوا فتتعبوا أجسادكم (( الناعمة )) … فأنا لا أستحق !! لا أستحق منكم سوى القتل و التشريد و الحصار و الدمار .. لا أستحق التفاتتكم (( العظيمة )) .. فمن أكون أنا حتى تعيروني اهتمامكم؟؟ .. فأنا لست سوى (( إرهابية )) !!!!



لن أنظر إلى نفسي كي أبحث عن الجرم الذي ارتكبته .. لن أغوص في أعماق ذاكرتي لأفتش عن ذنبي العظيم .. فجريمتي (( أهيم بها )) .. و ذنبي (( أعشقه )).. فأنا لست سوى قلب عشق تراب فلسطين !!!


رسالة اعتذار أقدمها أولا إلى (( مشارق الأرض و مغاربها )) .. عنوانها (( ليس عليكم حرج )) .. فأنا لست ممن يلوم الآخرين بهتانا .. فأنا على ثقة بأن غالبيتكم لا يعلم (( موقع فلسطين على الخريطة )) .. فكيف ستتنبئون (( بجراحها ))!! كما أن العلاقة المشتركة التي تربطنا هي (( وحدة الجنس البشري )) فقط .. عذرا لكم إن جرحت كرامتكم فقد نسيت بأنني (( من سكان العالم الثالث )) .. و لا ينبغي أن أتحدث عن أي علاقة تربطنا معا .. أعتذر !!

رسالتي الثانية.. إلى من تجمعني بهم وحدة (( الجنس البشري والعروبة والديانة الإسلامية )) .. أعتذر باللغة العربية التي (( يفترض أنها حبل يربطنا )) .. أعتذر لأن حروف اسمي غسلت عار هزائمكم .. أعتذر لأنني أبيت إلا أن أكون جزءا لا يتجزأ منكم .. أعتذر لأنني لم أستغث إلا لحاجتي لكم .. أعتذر لأنني جعلت عروبتي كفنا لأبنائي و لم أقبل إلا (( التحدي )) .. أعلم بأن (( ندائي )) .. قد تجاوز حدوده حين كسر سكون سباتكم .. أعلم بأن صور أبنائي على شاشات التلفزة .. تشمئز لها نفوسكم .. أعلم بأني بت (( قضية مملة )) .. تحلمون (( بموتها )) عما قريب !! .. و لكن سامحوني (( فأنا لست إلا وعد رباني و قدر إلهي )) .. فأعتذر !!


رسالتي الثالثة .. إلى (( قادتنا و زعمائنا و من (( يغمه )) الأمر )) .. عذرا فما قصدت منافستكم على عروشكم الفانية .. أدرك ..و الله أدرك صعوبة موقفكم ,, أدرك مدى خطورة (( الغول الأمريكي )) .. أعلم بأنه (( ما باليد حيلة )) .. و أعلم أيضا بأن (( باليد روحي )) التي تاجرتم بها ,, أعلم بأن بأيديكم عمري الذي بعتوه بثمن بخس .. بل بلا ثمن !! .. أنا حقا (( آسفة )) .. فليس من أخلاقي أن (( أضر بني جلدتي )) .. و لكن (( ضاقت علي الأرض بما رحبت )) .. ووجدت صدروكم أشواكا تلاحقني قبل أن تلاحق عدوي .. فرسالتي لكم بعنوان (( السماح )) ,, فسامحوني لأني لن أستطيع أن أسامحكم يوم الحساب .. و أعتذر !!

رسالتي الرابعة .. إلى كل مسلم شريف ما زال حب فلسطين يسري في شرايينه .. إلى كل عربي (( مقيد عاجز )) .. يحلم بأن يشاركني لوعاتي .. إلى كل ((ضمير ما زال ينبض بالحياة )) .. أمد يدي لكم .. فقد أغلق العالم أبوابه في وجهي الشاحب الذي يأبى الذلة و الانكسار .. أعلم بأنه (( لا يكلف الله نفسا إلا وسعها )) .. فلا أسألكم إلا الدعاء .. لا أسألكم سوى المشاركة الوجدانية .. و أعتذر منكم لأني لا أستطيع أن (( أفتح لكم حدودي لأحتضنكم )) .. فأنا مثلكم (( أسيرة مقيدة )) .. أعتذر لأني لا أستطيع أني أمسح دموعكم (( الصادقة )) التي تسيل ألما على جراحاتي .. فدموعي وفرتها (( لأزف بها أبنائي )) .. قبل أن تمنع الدموع من دخول أرضي أيضا .. فأعتذر!!!

رسالتي الخامسة .. إليكم يا أبنائي .. يا من علمتم الدنيا دروسا في الصلابة و الكرامة .. فيا أبنائي .. شهداء كنتم أم أسرى .. أصحاء كنتم أم جرحي .. إليك يا أم الشهيد .. يا أم الأسير .. يا قواد الصبر .. و أبطال العزيمة .. فلا تهنوا و لا تحزنوا و أنتم الأعلون .. فإليكم (((( لن أعتذر )))) .. فأنتم من ستركع عندهم الصعاب و تتشقق عند صمودهم صخور الحرمان .. رسالتي لكم بعنوان (( الوعد الإلهي )) .. فرب عبيد المال و السلطان .. و رب مصاصي الدماء (( معكم )) فالله ناصركم و حاميكم و حارسكم بعينه التي لا تنام .. فطوبي لكم يا عشاق الجنان .. طوبى لكم يا أهل الرباط ..فحروف رسالتي ستقف عاجزة (( عجز العروبة )) .. أمام ثباتكم .. فإليكم لن أعتذر !!

رسالتي السادسة و الأخيرة ..(( إليكم يا أعداء فلسطين بكل مسمياتكم )).. رسالتي عنوانها (( صفحة سوداء جرداء )) .. لا فيها حرف و لم يجر فيها مداد .. فحروفي تترفع أن تكتب لأمثالكم .. و مداد قلمي .. مداد عز .. لن يذل (( بالكتابة إليكم )) .. فأعتذر هنا و لكن.. ((ليس لكم !! )) ..إنما للقراء.. لأنني سأنهي رسائلي هنا .. وفي هذه المحطة !! ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
رسائل من قلب غزه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات احلام عمرنا :: .؛°¨ ღ مُنْتدَيَات عمرنا العَامّةْ ღ¨°؛. :: ஐ•.¸الـمنتدى العام¸.•ஐ-
انتقل الى: